نازحي حذران يتضورون جوعا

    • كانون1/ديسمبر 13, 2017

    فاطمة : عائلة الأسره الوحيدة التي تناشد ( رسالتي) اصطياد سمكة !


    تقطع فاطمة: 50 عاما من أهالي منطقة حذران محافظة تعز ساعتين للوصول الى هنا , أسرتها المكونة من 8 أبناء يحزمون بطونهم من قسوة الجوع , في بلد يعيش حربا طاحنة منذ ثلاث سنوات
    ظفرت فاطمة التي اشتعل الشيب في رأسها قبل موعده بجالون زيت وشوالة دقيق وما تيسر من السكر والأرز من إحدى المؤسسات الخيرية الفاعلة بالمدينه ,
    تقدم مؤسسة رسالتي لتنمية المرأه بمدينة تعز دعمها المستمر للمرأة المطلقة والارملة , وكذا ذوي الاحتياجات الخاصة كل أنواع الدعم المادي والإغاثي في زمن الحرب , في محاولة منها للتخفيف من ظاهرتي الفقر والبطالة والعوز ودرء شبح مجاعة يتهدد المدينة التي تناطح الصبر كجبلها الاشم .
    تعود فاطمة الى منزلها فرحة مستبشرة تطعم أطفالها كعصفورة تعود الى عشها ساعة غروبِ يصطف هنا في باحة المؤسسه التي تجتهد للحصول على دعم من فاعلي الخير في المدينة وخارجها ِ
    ومثل فاطمة أخريات ارهقتهن الحرب وآثارها المدمرة , فالرجال في مهام أخرى ! هذا فضلا عن كثيرين قضو ومنهم من ينتظر تقول فاطمة : انتظر شهرا وأحاول أن أعيش في حدود ما تجود به هذه المؤسسة , وتدعوا الله بأن يكتب لها الأجر والثواب !
    تقوم المؤسسة بدور عظيم في انتشال هذه الفئة المهمشة والتي زادت تهميشا جراء الأوضاع الإنسانية الصعبة التي تعيشها المدينة , كل ذلك بغية تمكين المرأه اقتصاديا , ولأجل ذلك أطلقت المؤسسة مشاريع الخياطة والتطريز والاشغال الحرفية النسوية الأخرى كالمكياج والنقش وتمكين بعض السيدات من مشاريع تدر عليهن دخل يعينهن على تحديات الحياة ِ
    تقول فاطمة أنها تقدمت
    بطلب للمؤسسة مؤخرا لتمكينها من مشروع اقتصادي حتى تعول أطفالها من قبيل ( ان تعلمني كيف اصطاد خير من ان تعطني سمكه )ِِ
    أكبر ابناؤها في الثلاثينات يعاني من إعاقة في جسده نتيجة لمقذوف عشوائي تعرض له , فيما كان في طريقة الى المزرعة , فالحرب لها آثار وتداعيات متعددة , فيما البقية عاطلون عن العمل جراء توقف بعض شركات القطاع الخاص العاملة في تخوم المدينة,
    لتبقى فاطمة هي العائل الوحيد في الأسره , ومع كل اشراقة صباح يتجدد دعاء فاطمة ومثلهن الكثير في المدينة بان يفرج الله الكرب والغمة عن المدينة واليمن بوجه عام .

    إشترك لتبقى على إطلاع بجديدنا

    عن المؤسسة

    مؤسسة تنموية خيرية تحمل ترخيص رقم 323 من وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بتاريخ 2010/03/10م أسسها مجموعة من الساعيات للنهوضبوضع المرأة اليمنية اقتصادياً واجتماعياً وحقوقيا من خلال إقامة العديد من البرامج والأنشطة التي تخدم المرأة.